صالح سليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صالح سليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم

مُساهمة  snowwhite في السبت يناير 17, 2009 9:30 pm

flower نشـــــأته

bounce ولد صالح سليم يوم 11 سبتمبر سنة 1930، كان والده الدكتور محمد سليم أحد رواد أطباء التخدير في مصر حتى صار أكبر و أعظم دكتور تخدير في مصر، عمل الدكتور سليم مع اكبر و أعظم الجراحين في مصر، فكان يقف خلف الستار في العمليات الحساسة و المهمة


bounce و معروف عن الدكتور سليم إنسانيته، فكان يزور مرضاه بعد العمليات للاطمئنان عليهم. تعرف الدكتور سليم على والدة صالح أثناء إجراء لها عملية بمعرفة الدكتور مورد باشا الذي عمل معه الدكتور سليم مدة طويلة و أعجب الدكتور سليم بها و طلب يدها و تزوجا


bounce و السيدة والدة صالح من العائلة الهاشمية و والدها من أشراف مكة و ترك أهلها مكة و هاجروا إلى تركيا، ثم استقروا أخيرا في مصر حيث تزوجت الدكتور سليم و أنجبوا ثلاثة أولاد ذكور صالح و عبد الوهاب و طارق


bounce شجع الدكتور سليم على لعب كرة القدم و كان عامل مهم جدا في تألق صالح في هذه اللعبة. بينما والدة صالح كانت تفضل أن يلعب صالح التنس أو يمارس لعبة البولو (لعبة الأرستقراطيين و قد انقرضت في مصر)

bounce و شب صالح في منزل مليء بالفن الرفيع و الذوق الجميل، فكان الدكتور سليم يهوى العزف على الآلات الموسيقية، كذلك والدة صالح كانت تجيد العزف على البيانو كمعظم السيدات هوانم ذلك الوقت. تأثر صالح بهذا الجو رفيع المستوى فشب يحب الموسيقى و متذوق جميع ألوان و أصناف الفنون


bounce تواجد صالح في منطقة الدقي و كان عمره ستة سنوات حينما سكنوا في بيت يملكه جيران أفاضل بشارع عامر بجوار ميدان عبد المنعم الذي أصبح ميدان المساحة


bounce تتذكر السيدة الفاضلة زينب هانم الوكيل حرم السفير المرحوم كامل خليل ( و هي في نفس الوقت شقيقة الدكتور العظيم إبراهيم الوكيل الذي عمل مع الدكتور سليم بمستشفى مورو و ترأس الدكتور إبراهيم الوكيل النادي الأهلي)


bounce تقول زينب هانم أن صالح في السن المبكر هذا كان يتمتع بصفات حميدة لا يمكن أن ننساها فكان يتحلى بإنسانية و عطف على المغلوب على أمرهم منذ صغره كانوا يلعبون معا في حديقة البيت مع باقي أولاد الجيران


bounce و كان يمر عليهم بائع الجيلاتي و الدندرمه و اسمه عم عطا الله فكانت ترى صالح يتوجه إليه و يعطيه بعض القروش، قد تكون كل مصروفه و يعود دون أن يأخذ الدندرمه، و حينما تسأله كان صالح يقول أنه رجل غلبان وهو يحاول مساعدته


bounce و تروي أيضا السيدة الجليلة زينب هانم الوكيل أن صالح و الذي يصغرها سنا، كانت له شخصية جذابة، يحبه جميع أولاد المنطقة


bounce و بدأ يظهر حب صالح سليم لكرة القدم في تلك السن المبكر، سبع سنوات

bounce كان يكفي صالح أن ينزل إلى الشارع حتى يلتف حوله جميع الأطفال و يبدأ لعبة الكرة


bounce كان صالح يلعب الكرة مع أولاد الجيران في منطقة يحيطها مجموعة من بيوت البشوات في منطقة ميدان المساحة الآن. كان هناك محمود المحروش باشا و سليمان باشا السيد و أحمد عبد الفتاح باشا و حسنين باشا و عبد القادر باشا دياب و كامل باشا الوكيل و غيرهم كثيرين

bounce كان بعض هؤلاء البشوات يزعجهم الضجيج المنبعث من الأولاد خلال لعبهم الكرة في منطقة الميدان المغطاة بالنجيل، فكانوا يرسلون من يحاول إيقافهم أو منعهم عن اللعب، و كان صالح يتصدى لهم، فكان من صفاته العند على الحق منذ الصغر، و يهرب جميع الأطفال إلا صالح يستمر في اللعب وحده دون ضجيج حتى يتجمع حوله أولاد المنطقة مرة أخرى


bounce و انتقلت عائلة صالح سليم من شارع عامر إلى شارع عكاشة و هناك استمر صالح في لعب الكرة حيث كانت الفرق من الأحياء المختلفة تقابل بعضها البعض



flower ظهور الموهبة

Basketball التحق صالح منذ صغره بمدرسة الأورمان الابتدائية وكان عمره أقل من ثمان سنوات وكانت عائلته انتقلت من شارع كامي إلي شارع عكاشة في نفس حي الدقي وعلى مسافة غير بعيدة من البيت الأول الذي بدء منه لعب الكرة في الشارع


Basketball واستمر صالح يلعب الكرة في شارع عكاشة (الذي أصبح الآن شارع صالح سليم) وأثناء وجوده في فصل الرابعة الابتدائية بالاورمان الابتدائية بدء يلعب الكره داخل المدرسة فكان يذهب إلي المدرسة قبل موعد الدراسة ليلعب مع الفريق قبل دخول الفصول كان ذلك تحت أشراف ضابط المدرسة سيد أفندي الذي أشرك صالح في فريق المدرسة بعد أن اكتشف مهارته الفائقة خلال مشاهدته لصالح وهو يلعب الكرة
اشترك صالح في بعض المباريات التي تخوضها المدرسة أمام المدارس الأخرى العديدة والسبب تألقه في هذه المباريات، شاهده الأستاذ حسن كامل الذي كان يشرف على فريق أشبال النادي الأهلي وعرض عليه الانضمام إلي أشبال النادي الأولي ووافق الدكتور سليم والد صالح على أن يشترك صالح في أشبال النادي الأهلي – كان صالح في ذلك الوقت تلميذ مجتهد وحصل على الابتدائية وهو في الأورمان ، انتقل صالح بعد ذلك إلي مدرسة السعيدية لاستكمال دراسته وكانت مدرسة السعيدية تضم مجموعة كبيرة من الطلبة اشتهروا بعدها في عالم الكرة أمثال محمد الجندي وحنفي بسطان ومحمد أمين وغيرهم

Basketball أصبحت مدرسة السعيدية مركزاً للعب الكرة والتدريب المتواصل بالنسبة لصالح سليم ولشلة شارع عكاشة الذي أحيل إلي المعاش كملعب للكر ةخلال دراسته بمدرسة السعيدية كان صالح يتمتع بمكانة مرموقة في دوري المدارس وبدأ صالح يتمتع بحب الجميع في المدرسة وبفضل صالح استطاع فريق السعيدية أن يواصل الانتصارات وبدأ يلمع ويتألق في مباريات منتخبات المناطق ولم يكن صالح مهتم كثيراً بالمذاكرة


Basketball في ذلك الوقت الذي كان فيه صالح بطلاً لكرة القدم في المدارس الثانوية وأصبح أسمه معروف على مستوى المدارس جمعاء وقع خلاف بينه وبين إدارة مدرسة السعيدية فقرر صالح ترك المدرسة والانضمام إلي مدرسة الإبراهيمية


Basketball في ذلك الوقت الذي كان فيه صالح بطلاً لكرة القدم في المدارس الثانوية وأصبح أسمه معروف على مستوى المدارس جمعاء وقع خلاف بينه وبين إدارة مدرسة السعيدية فقرر صالح ترك المدرسة والانضمام إلي مدرسة الإبراهيمية




Basketball لم يلتفت صالح سليم لدراسته أيضا في مدرسة الإبراهيمية فكان لعب الكرة عنده أهم من أي شيء آخر حتى أنه لم يكن يحضر الحصص لمدة طويلة خلال العام الدراسي وكان يذهب للمدرسة قبل المباريات فقط، ظل صالح ينجح بصعوبة حتى جاءت سنة التوجيهية وانتهى العام الدراسي برسوب صالح في الامتحان، لم يرضى الدكتور سليم والد صالح عن كل هذه السنوات الضائعة وعن تخلفه في دراسته بسبب ولعه بلعب الكرة فأراد أن يبعده عن جو اللعب والأصدقاء فقرر أن يرسله خارج البلاد إلي انجلترا لعله يستطيع التركيز في الدراسة وهو بعيداً عن تدريبات الشلة ولعب الكرة وحتى يستطيع الحصول على بكالوريوس في الهندسة حيث كان صالح له ميول نحو هذه الدراسة، وسافر صالح إلي انجلترا
النادي الأهلي

Basketball كان الكثيرون بعائلة دكتور سليم يعتقدون أن الطفل صالح سيتألق في الرسم بالفرشاة.. غير أن هذه الهواية سرعان ما تحولت إلي كرة القدم، لما بدأ يمارسها في حوش مدرسة الاورمان النموذجية، وهو في التاسعة من عمره.. إلي أن قرأ في لوحة الإعلانات بالمدرسة أن فريق المدرسة يحتاج إلي لاعبين جدد تقدم واختاره (سيد أفندي) ضابط المدرسة ليلعب في الفريق.


Basketball وفي المباراة النهائية بين الأورمان والجمعية الخيرية الإسلامية- وكان رئيس فريقها المرحوم عبد العزيز همامي ظهير مصر والأهلي بعد ذلك – وقعت عينا المرحوم حسين كامل كشاف الأهلي على صالح (وكان قد بلغ 11 سنة من عمره) وعرض عليه الانضمام إلي فريق الأشبال الذي كونه مختار التيتش لأول مرة.


Basketball لمع صالح – بمواظبته ومواهبه- حتى لعب في الفريق الأول سنة 1948 – أي وعمره 18 سنة – وبدأ في مركز الجناح الأيسر ولعب أول مباراة رسمية مع النادي المصري ببورسعيد .. واستهان به جمهورها، وقال له البعض: أخرج العب بعيد يا شاطر.. ثم تحولت الاستهانة إلي تصفيق وإعجاب، لما أحرز صالح هدفا صعباً في الزاوية الضيقة قبيل نهاية المباراة.
avatar
snowwhite

عدد الرسائل : 113
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صالح سليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم

مُساهمة  snowwhite في السبت يناير 17, 2009 9:53 pm

rendeer السفر الى انجلترا

Wink ديلي أكسبريس لندن تكتب عن صالح
وقد استلفت صالح سليم أنظار الصحافة الخارجية في المباريات التي كانت تتابعها لمصر في الخارج أو في القاهرة. وفي مناسبة زيارة نادي توتنهام هوتسبيرز الإنجليزي للقاهرة لمقابلة منتخب الزمالك والأهلي في نوفمبر 1962، كتبت عنه جريدة "ديلي اكسبريس" اللندنية عمودا بعنوان: المايسترو يسخن استعداداً للسبيرز.. قالت فيه عن صالح "انه نجم السينما ولاعب الكرة الذي يضع فيه المصريون أملهم في غزو مرمى توتنهام.. وهو عند مصر في منزلة ستانلي ماتيوس عند انجلترا .ممتاز في ضربات الرأس ويذكرنا بلاعبنا الكبير تومي لوتون


Wink صالح سليم (32 سنة ) هو كابتن مصر والأهلي، الذي فاز ببطولة الدوري 12 سنة متتالية .. وهو كذلك كابتن المنتخب الذي سيقابل توتنهام.. وقد أطلقت عليه الجماهير لقب "المايسترو" بعد أول مباراة دولية لعبها منذ عشر سنوات مضت
الإحتراف في النمسا



Wink في موسم 62/1963، تلقيت من فريتز المدرب النمسوي السابق للأهلي برقية ثم خطاباً مطولاً يعرض فيه أن أنضم لنادي جراتز الذي قرر – لسوء النتائج- تغيير إدارته وجهاز تدريبه، ومن الاعبين اثنين أجنبيين أنا أحدهما إذا وافقت.


Wink ورأيت أن أوافق لأعرف حقيقة مستواي الدولي بعد أن عرفته على المستوى المحلي.. لبيت الدعوة.. وكان الدوري الأول قد انتهى والدوري متوقفاً في شهري ديسمبر ويناير بسبب سقوط الجليد، ليبدأ الدوري الثاني في فبراير.


bounce بعد وصولي، أشركوني في عدة مباريات تجريبية، وقد تسبب اختلاف طبيعة أرض الملاعب عنها في مصر في أنني بدأت أشعر – لأول مرة – بما يشبه الشد في عضلات الساقين.. وعولجت على الفور بالتدليك تحت الماء لأول مرة. bounce bounce


عدل سابقا من قبل snowwhite في السبت يناير 17, 2009 10:13 pm عدل 1 مرات
avatar
snowwhite

عدد الرسائل : 113
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صـــــــــــــــالح سلـــيم فى سطور

مُساهمة  snowwhite في السبت يناير 17, 2009 10:02 pm

santa أعتزل اللعب فى عام 1971 و تفرغ فى نفس العام لادارة شئون الكرة بالنادى الاهلى
يرجع الفضل لصالح سليم فى تكوين الجيل الذهبى للاهلى فى السبيعينيات و معه عبده صالح الوحش .. هذا الفريق المسمى بفريق التلامذة و الذى حصد أغلب بطولات الاهلى على الصعيد المحلى فى الدورى و الكأس و قد كان لهذا الفريق تأثيرا كبيرا ايضا على حصول الاهلى على العديد من البطولات الافريقية فى الثمانينات

santa حصل صالح على عضوية مجلس ادارة الاهلى فى الدورة الانتخابية من 1972 الى 1976 و المشرف على فريق كرة القدم عامى 1975 و 1976

santa خسر صالح أول انتخابات على رئاسة الاهلى فى عام 1976 و ذهبت رئاسة الاهلى وقتها للواء عبد المحسن مرتجى
نجح صالح بعد هذا فى ثانى انتخابات يقودها على رئاسة الاهلى فى عام 1980 و نجح فى الاحتفاظ بها للدورة الثانية على التوالى من عكا 1984 الى عام 1988 و بعد ذلك رفض الدخول مرة أخرى على الرئاسة لانه كان يؤمن ان الاهلى يحتاج الى فكر جديد

santa بعد 3 اعوام فقط من ابتعاد صالح عن رئاسة الاهلى انهارت أحوال فريق الكرة و الاوضاع عموما فى النادى و ذلك فى ايام الكابتن عبده صالح الوحش مما أستدعى ان يقوم صالح بجمع التوقيعات لاقالة المجلس وقتها و تم تعيينه من عام 1991 رئيسا مؤقتا للنادى الاهلى لنهاية الدورة الانتخابية فى عام 1992

santa و فى عام 1992 فاز صالح كما هو متوقع و برغبة كل جماهير و أعضاء الاهلى برئاسة النادى و فاز ايضا فى الدورة التى تليها عام 1996 و فى الدورة التالية فى عام 2000 أعطاه أعضاء الاهلى ثقتهم بشكل لم يسبق له مثيل فى تاريخ انتخابات الاندية الرياضية

santa و خلال فترة رئاسته للنادى نجح الفريق الاول فى الفوز ب12 بطولة دروى عام و 8 بطولات كأس مصر و 3 بطولات كأس افريقيا للاندية ابطال الدورى و 4 بطولات أفريقية للاندية ابطال الكئوس و كأس سوبر افريقيى و 4 بطولات عربية واحدة لابطال الدورى و أخرى لابطال الكأس و اثنين للنخبة العربية و بطولة أفروأسيوية ليصل مجموع ما حققه فريق الكرة الى 33 بطولة اثناء تولى صالح المسئولية أضافة الى ذلك فقد حصدت باقى الفرق المئات من البطولات فى جميع الالعاب و على كافة المستويات و الاعمار و لجميع ما سبق و خاصة فى مجال الكرة فقد تم تتويج النادى الاهلى بواسطة الاتحاد الافريقى كنادى القرن على المستوى الافريقى و قد أستلم صالح جائزة التتويج فى 22 مايو 2001 فى حفل كبير فى جوهانسبرج بجنوب أفريقيا و من اجل ما حققه صالح مع الاهلى و عشقه الكبير للاهلى فقد كان جمهور الاهلى على استعداد لمبايعة صالح سليم الذى عرفوه و أحبوه بأسم المايسترو . كانوا على استعداد لمبايعته مدى الحياة لرئاسة النادى الاهلى و لكن القدر كان له رأى أخر و لم يكمل صالح الدورة الانتخابية الثالثة له على التوالى و انتقل الى الرفيق الاعلى فى 6 مايو 2002 ليضع الموت نهاية لأكبر أسطورة رياضية فى مصر و العالم العربى و اكبر عاشق للنادى الاهلى و الذى ارتبط اسم النادى الاهلى به حتى أصبح الاهلى و صالح قصة حب خالدة لن ينساها جماهير النادى و جميع المصريين الى الابد



santa خاض صالح تجربة التمثيل فى حياته 3 مرات و كان أنجحها فيلم الشموع السوداء مع الفنانة نجاة و رغم نجاحه المبهر فى عالم السينما ووسامته و صلته الوثيقة بالعديد من النجوم وقتها و التى كانت تضمن له النجاح الا انه رفض الاستمرار فى هذا المجال لانه سيؤثر على نشاطة الكروى كما انه لم يكن يريد ان يستغل اسم الاهلى فى تحقيق شهرة فى عالم التمثيل فقد كان دائما يذكر انه لولا انه لاعب فى الاهلى لما عرفه المخرجون او اصروا على اشتراكه فى الافلام و كان يعلم انهم يريدون استغلال شعبية الاهلى و جذب جمهوره لدور السينما ليشاهدوا نجمهم المحبوب و لهذا رفض و هذا هو صالح كما عرفناه دائما رمز للكبرياء و الشموخ و يرفض ان يستغل اسم النادى الاهلى لتحقيق مجد شخصى له و لم يتقاضى مدى حياته مليما واحدا من النادى رغم انه كان يضحى بالكثير من وقته و جهده من اجل النادى و ذلك قبل ان يهاجم جسده المرض الذى ادى لوفاته . bounce bounce bounce


عدل سابقا من قبل snowwhite في السبت يناير 17, 2009 10:10 pm عدل 1 مرات
avatar
snowwhite

عدد الرسائل : 113
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مقـــــــــــــــــــــــــــــــــــلات

مُساهمة  snowwhite في السبت يناير 17, 2009 10:08 pm

sunny إبراهيــم حجــازي
عشرات الآلاف الذين خرجوا لوداع الكابتن صالح سليم‏,‏ تركوا لنا رسالة ليست جديدة لكنها فقط منسية‏..‏ تقول‏:‏حب الشعب‏..‏ هو أعظم منحة لمخلوق من الخالق‏,‏ وهو التكريم الأعظم للإنسان في حياته وبعد مماته‏.‏الشخصيات العظيمة هي التي تصنع الأحداث‏..‏ وصعب أن تتحول يوما إلي ردود أفعال لأحداث‏.‏ليس كل من لعب كرة قدم نجما‏,‏ وكل نجم ليس بالضرورة محترما‏..‏ لكن المؤكد أن أي نجم لن يكون صالح سليم‏.‏مثاليات وقيم ومبادئ ومواقف وانتماء ورجولة وصلابة وكبرياء وشموخ صالح سليم‏..‏ هي التي صنعت نجوميته وحفرت في قلوب الناس حبه‏!‏

sunny ياسر أيوب
جاءني صوت صالح سليم ذات ليلة عبر التليفون يطلب مني أن أذهب إليه في بيته‏..‏ وذهبت ولم يكن هناك أحد غيرنا‏..‏ وبعد حديث طويل فوجئت به يسألني عما يمكن أن أكتبه عنه حين يموت بعد كل هذا الذي كتبته عنه في حياته‏..‏ لم أملك وقتها إجابة لهذا السؤال‏..‏ واحتاج الأمرا كثير من دموع وأحزان‏..‏ وأن يموت صالح بالفعل لأعرف ما الذي يمكن أن أكتبه‏..‏ ولم أجد ما يمكن الكتابة عنه إلا لحظة وداع صالح حين بدت مصر وكأنها أوقفت الزمن لحظة واحدة كانت تحتاج اليها لتبكي غياب صالح سليم‏..‏ ووسط الزحام كان هناك كثيرون لم يعرفوا الرجل عن قرب ولم يروه أبدا من قبل‏..‏ وأحسوا رغم ذلك أن غيابه خسارة لهم ولمصر‏..‏ وتحول هؤلاء بأحزانهم ودموعهم إلي دليل جديد علي أن صالح لم يكن مجرد رئيس ناد حتي وإن كان الأهلي بكل شعبيته ومكانته وتاريخه الطويل‏..‏ ولا كان مجرد نجم كرة حتي وإن كان أجمل وأشهر وأهم نجومها علي الإطلاق‏..‏ فلم تكن مصر لتحس بوجع في القلب‏..‏ ولا كان المصريون ليبكوا نجما كرويا ولا رئيسا لناد وإنما كان الغائب هو صالح سليم‏..‏ جبل الكبرياء‏..‏ رجل لم يسقط ولم يستسلم أبدا مهما يكن الثمن‏..‏ ومهما تكن المغريات أو المكاسب التي تدفع كثيرين جدا بيننا للسقوط كل يوم‏..‏ رجل يمكن أن تتفق أو تختلف معه‏..‏ لكنك لا تملك في النهاية إلا أن تحترمه في زمن عز فيه هذا الاحترام‏..‏ رجل لم يجد طيلة حياته ما يجعله مضطرا لأن يكذب أو ينافق أو يجامل أي أحد‏..‏ رجل بقي دائما قادرا علي أن يقول لا‏..‏ في وقت كان الجميع فيه مضطرين لأن يقولوا نعم‏..‏ رجل لم يعرف أبدا ولم يحترم أنصاف الحلول ولا أنصاف الطرق‏..‏ رجل لم يغره أي شئ بأن يتنازل عن اسمه أو تاريخه أو احترامه لنفسه واحترام الآخرين له‏..‏ رجل لم يبحث يوما عن دور‏..‏ ولم يجر وراء شهرة أو اضواء مهما يكن بريقها ولمعانها‏.‏
كانت مصر كلها تعرف ذلك‏..‏ ومن أجل كل ذلك خرج المصريون لوداع صالح سليم في مشهد كنت أتمني لو يشهده صالح نفسه ليدرك أخيرا أنه خسر الرهان‏..‏ فقد عاش صالح سنواته الأخيرة مقتنعا أن الدنيا تغيرت بأهلها ومعانيها وتفاصيلها ولم يعد له فيها مكان‏..‏ عاش صالح سنواته الأخيرة مقتنعا أنه لم يعد يعني لكثيرين هنا وهناك إلا بقية من زمن قديم لم يعد له وجود‏..‏ وأن الذين يحبونه ـ لو كان هناك من يحبه بالفعل ـ إنما يحبون فيه هذا الماضي الجميل الذي انتهي أوانه‏..‏ تماما كما يحبون ذكري قديمة غالية أو لوحة جميلة علي جدار‏..‏ وجاء مشهد الوداع ليثبت أن صالح كان علي خطأ‏..‏ فالناس التي خرجت تودعه كانت تحبه‏..‏ لم يخرجوا إلا بدافع هذا الحب‏..‏ فلم يكن صالح صاحب منصب أو سلطة ولم يكن ليملك نفعا أو ضرا لأي أحد‏..‏ كان لا يملك إلا اسمه وتاريخه‏..‏ وكان ذلك كافيا لأن يصبح وداعه شهادة جماعية حقيقية وجميلة علي أن مصر التي قد تغفو قليلا‏..‏ وقد تنسيها شواغلها وهمومها حقيقتها ولكنها سرعان ما تعود إلي نفسها فلا تمنح دموعها وحبها واحترامها إلا لمن يستحق كل ذلك بالفعل‏..‏ وكان صالح يستحق لكنه لم يعرف ذلك حتي آخر لحظة في حياته‏

sunny عزالدين الكلاوي
بغياب صالح سليم الذي فاضت روحه إلي بارئها أمس الأول يكون قد انتهي عصر من تميز الادارة الرياضية التاريخية للنادي الاهلي حيث قاده عبر مايقرب من‏20‏ عاما إلي انتصارات وانجازات قلما تتكرر لناد واحد في مثل هذا الوقت‏.‏وشارك صالح سليم وقاد ناديه كلاعب اداري ورئيس للحصول علي‏52‏ بطولة متنوعة دوري وكأس وبطولات عربية وافريقية وسوبر وكانت قمة الانجاز في العام الماضي باحراز بطولتي افريقيا للاندية الابطال وكأس السوبر الافريقية واخيرا‏,‏ الحصول علي لقب نادي القرن في القارة السمراء‏.‏
وليست القيمة الحقيقة لصالح سليم فقط هي هذه البطولات‏,‏ وانما في صناعة البنيان الكبير والقاعدة الضخمة التي انطلقت منها هذه البطولات وكل ذلك تم ارساؤه علي مباديء وقيم تربوية واخلاقية ورياضية فريدة لاتعرف المبدأ الميكيافيلي الغاية تبرر الوسيلة ولاتتنازل عن المبدأ مقابل النجومية واحراز البطولة ولاتعرف إحناء هامة النادي العملاق من اجل ترضية لاعب او الاحتفاظ بولائه في ظل عصر تنعدم فيه أو تكاد قيم الاخلاص والولاء لغير المادة‏..‏كان صالح سليم يعيش بالاهلي عصرا من الماضي الجميل العامر بالقيم والمباديء وكان حزمه وقوة شخصيته ومواقفه الحاسمة حصنا للاهلي من الامراض التي اصابت الرياضة المصرية في العقدين الاخيرين‏,‏ وجعلت قلعة الاهلي واحدة من أهم قلاع الرياضة والمباديء الرياضية في مصر والوطن العربي وافريقيا بل والعالم أجمع‏.‏
ولأنه بشر غير معصوم فقد كان لصالح سليم اخطاؤه وهفواته‏,‏ ولكنها ابدا لم تمس ناديه ولم تكن علي حسابه انتقاصا من قدره‏,‏ ولهذا كله فان صالح سليم كان مدرسة في الادارة الرياضية يستحق ان تتم دراسة معالمها بعناية والخروج بنظم وقواعد وحقائق نحن أشد مانكون احتياجا لها دعما للبنية الرياضية المصرية والادارة الرياضية التي تحتاج جهدا كبيرا لاصلاحها‏.‏

sunny جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم
قد حزنت جدا عندما علمت بوفاة الكابتن صالح سليم رئيس النادي الأهلي‏..‏ ولقد كان لي الشرف والفخر أن ألتقي به في محافل دولية عديدة‏,‏ لقد كان صالح سليم علما في كرة القدم خلال ممارستها كلاعب عظيم ورئيسا للنادي الذي أحبه‏,‏ ولقد أظهر إخلاصا لا حدود له وإن فقده يعتبر خسارة كبيرة لكرة القدم العالمية قاطبة‏.‏
وبالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن أعضاء الاتحاد الدولي أود أن أعبر عن تعازي الصادقة لكم وللاتحاد المصري لكرة القدم وكذلك ناديه‏..‏ وأسألكم أن تنقلوا لأسرته وأصدقائه شعوري الصادق بالمساندة في هذه اللحظات المحزنة والمؤلمة‏.‏

أحمد ماهر وزير الخارجية‏:‏
شخصيا أفتقدت صالح سليم صديقا عزيزا وفقدت مصر كلها انسانا رفع رأسها دائما فقد بادل صالح الجماهير الحب بأختلاف انتماءاتها وأختلاف طبقات الشعب المصري كله وهو يستحق هذا الحب والاحترام من الجميع‏.‏
وأرجو أن يتمسك الشباب المصري بالتقاليد والمباديء التي حافظ صالح عليها لتكون مثالا لهم ولكي يعرف الانسان كيفية المحافظة علي المثل العليا ويحقق النتائج العظيمة لمصر ليس فقط في المجال الرياضي ولكن في جميع المجالات التي تحافظ علي سمعة مصر دائما‏.‏

sunny اللواء منير ثابت رئيس اللجنة الأوليمبية‏:‏
كان الفقيد شخصية فريدة قلما يجود الزمان بها‏,‏ فهو شخصية رياضية مرموقة أحترمه من يعرفه ومن لايعرفه واعتبره من الرموز الرياضية صاحبة الخلق والعلم معا‏.‏ صالح سليم كان عاشقا لعمله ومدافعا دائما عن المباديء والقيم إلي اخر نفس في حياته وهي صفات فريدة أتمني ان يتعلم منها تلاميذه واحباؤه ليكون صالح حاضرا بما علمه للآخرين‏.‏

sunny طلعت جنيدي رئيس جهاز الرياضة‏:‏
من الصعوبة تعويض صالح سليم ولكنها سنة الحياة ولابد ان يقتدي الناس بما حققه من مباديء حافظ عليها طوال حياته مؤكدا أن صالح عاش للمحافظة علي كيان النادي الأهلي وأتمني ان يسير الجميع علي خطاه ومبادئه‏.‏

sunny الفنان عادل إمام‏:‏
فقدت وخسرت صديقا وأخا فاضلا‏,‏ وبرحيل صالح سليم خسر النادي الأهلي والكرة المصرية الكثير‏,‏ وهو طوال حياته كلاعب‏,‏ وكاداري وكرئيس للنادي لم يكن شخصا عاديا‏,‏ وإنما كان قائدا في كل مرحلة من هذه المراحل‏.‏

sunny الفنان عزت العلايلي‏:‏
رسخ المباديء والقيم في الادارة صالح سليم كان فنانا رائعا‏,‏ سواء في الملعب أو علي الشاشة‏,‏ وكان إداريا بارعا في شئون الكرة المصرية‏,‏ ورسخ القيم والمباديء التي تربي عليها في النادي الأهلي‏,‏ واعتز بها طوال حياته‏,‏ ولم يتنازل عنها أبدا‏.‏

sunny سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة السابق‏:‏
كان محاربا في حياته عن المباديء لم يحد يوما عنها‏,‏ مهما كلفه ذلك من مشأق وهي صفات العظماء دائما في كل مجال‏,‏ فقد كان رحمه الله مؤمنا بالحقوق وحرية الرأي والتمسك إلي آخر حياته بالتقاليد والمباديء وهو ما نادي به طوال عمره‏.‏
مشاركة الأسرة الرياضية بأختلاف انتماءتها في جنازة الفقيد تـاكيد لعطائه المتواصل‏.‏ رحم الله صالح والهمنا الصبر وأتقدم للنادي الاهلي العريق بخالص عزائي‏.‏

sunny د‏.‏ نعمات أحمد فؤاد
صالح سليم الرموز لاتموت والبطولات أعلام مرفوعة علي طريقنا لأنها منسوجة من أيامنا تعتز بها مصر‏.‏لم يمت المصري صالح سليم ولكنه يعيش في تاريخها وضميرها عطاء يضوع ولايضيع بما أدي ووفي وأوفي No No No No
avatar
snowwhite

عدد الرسائل : 113
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صالح سليم الانسان

مُساهمة  snowwhite في السبت يناير 17, 2009 10:24 pm

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven صالح الخجول: من منا لا يعرف وجه صالح سليم , هذا الوجه الصارم الحازم في قسماته , هذه النظرة الحازمة الجادة , هذه العزة وهذا الاباء المنحوت في قسمات وجهه , لكن قليلون هم من رأوا الخجل والحياء والتواضع المستتر خلف هذه القسمات الجادة , فكل من أقترب من المايسترو يعلم جيدا عنه خجله الشديد عند مصافحة شخص لا يعرفه او عند سماع كلمات الثناء من محبينه والتي كان أهلا لها , كان شديد التواضع , اذا دخل مكان عام تجده يتسلل في هدوء حرصا منه على عدم المغالاة في استقباله , ورغم هذا التواضع كان دائما مركز اهتمام الناس من حوله في أي مكان وهو ما كان يبهجه و يرهقه في ذات الوقت , يبهجه احساسه بحب الناس و يرهقه خجله من مواجهة هذا الحب الجارف منهم حتى انه كان يعجز عن الرد على كلمات الاطراء ويكتفي بالابتسام من شدة الخجل .

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven صالح الضاحك: كنت اعتقد دائما ان وجه المايسترو لا يعرف الضحك , لكن فوجئت عند اقترابي من شخصيته انه انسان خفيف الظل , ربما لا يبتسم امام الكاميرا في وسائل الاعلام لخجله , لكن مع اصدقائه دائما ضاحكا , ولم يكن يضحك وحده وانما احيانا كثيرة كان يجبر كل من حوله على الضحك حتى تسيل من اعينهم الدموع , كل ضحكاته كانت نابعة من نفسه و لم تكن ضحكا على احد او من احد و سخريته دائما كانت من مواقف تعرض لها في حياته كسخريته من موافقة يوم ميلاده 11 سبتمبر 1930 مع يوم تفجيرات نيويورك وان الناس لن تنسى هذا التاريخ ابدا لانه يوم ميلاد صالح سليم.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven صالح سريع الغضب : كان المايسترو رغم وجهه الهادئ على اتم الاستعداد للشجار في أي وقت , فبسرعة البرق ينقلب هذا الرجل الهادئ الى بركان غضب , كانت كل شجاراته بسبب اعتزازه الشديد بنفسه واحترامه الشديد لذاته فلم يكن يقبل او يسمح لأحد بأن ينال من هذا الاعتزاز وكان يعلم ان سرعة الغضب و العصبية هما اهم اخطائه لم يكن يجهلها او ينكرها بل انه كان يعتز بها و مقتنع تماما انه لو عادت به الحياة الى الوراء فلن يغيرها لانها جزئ من شخصيته التي طالما اعتز بها فقد كان مؤمنا ان نجاحه يكمن في حبه لحياته كما هي.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven صالح عاشق الموسيق: كانت الموسيقى تطربه و يخصص لها جزءا من وقته , فكان المايسترو عاشقا للموسيقى اللاتينية متذوقا لانغام السامبا والرومبا البرازيلية و التانجو الارجنتينية كما كان يطربه النغم الشرقي الاصيل فكان يهوى صوت الشيخ سيد درويش و يذوب عشقا على نغمات " انا في انتظارك " بصوت ام كلثوم وكانت مكتبته الموسيقية عامرة بالاسطوانات التي كان دائما يراها وسيلة لتغذية روحه و مصدرا لاستمتاعه بحياته وقدرته علي الاستغناء عن وجود الاخرين حوله ووسيلة للتأمل والغوص في اعماق نفسه


Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven صالح الفنان: من منا لا يعرف الشاعر الكفيف احمد صالح وحكايته في فيلم الشموع السوداء , من منا لم يصدقه و يتعاطف معه , كان أداء صالح سليم لهذا الدور عبقريا بكل المقاييس وبأراء جميع النقاد السينمائيين الى وقتنا هذا و يكفي ان هذا الفيلم اعتبر مؤخرا من اهم 100 فيلم قدمتهم السينما المصرية في تاريخها , علاقة صالح بالسينما جاءت من صداقته الوطيدة برفيقيه عمر الشريف و أحمد رمزي حيث كانت صداقتهم مضربا للمثل و دخول صالح مجال التمثيل لم يكن مغامرة فقد مثل 3 افلام مع 3 مخرجين من كبار مخرجي السينما , الشموع السوداء مع عز الدين ذو الفقار , والباب المفتوح مع هنري بركات , و السبع بنات مع عاطف سالم , فبالتأكيد كانت لرؤية هؤلاء المخرجين الكبار ما في قسمات وجه صالح المميزة ما دفعهم للاستعانة به كممثل محترف , لكن لانشغال المايسترو بحبه الاول كرة القدم و سفر صديقه عمر الشريف للخارج قرر التفرغ التام للكرة والتوقف عن التمثيل

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven صالح وفن الطهي: قد يكون بعيدا عن تصوري ان افكر ان المايسترو فنان حتى في الطهي , لكن الحقيقة ان صالح كان ذو مواهب متعددة حتى في المطبخ , فقد كان يجيد اعداد اطباق السمك رغم انه لا يأكله , كذلك معظم اكلات المطبخ الايطالي كان يجيد عملها اجادة تامة , وكان يعشق الفاصوليا البيضاء والجبن بمختلف انواعه والفول المدمس على الطريقة المصرية و التونة كانت هي الصنف الوحيد من الاسماك التي يفضلها.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven سمات شخصية: من السمات العامة في شخصية المايسترو انه كان يكره التليفزيون فقد كان يعتبره مثل حبات المنوم لذلك كان لا يشاهد التليفزيون إلا قبل موعد نومه بقليل ليساعده على النوم بسرعةكما لم يحب التحدث في الهاتف لوقت طويل و يمل منه بسرعة لذلك كان استخدام الهاتف بالنسبة له في حالات الطوارئ لا غير يومه كان يبدأ في السادسة صباحا و من أقواله المعروفة " انه يكره ان يبدأ العالم من حوله يوم جديد بينما لا يزال هو في الفراش "

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven صالح رجل الأعمال: بعد اعتزال صالح لكرة القدم عمل في هيئة قناة السويس للملاحة حتى عام 1974 بعدها شارك اخوه عبد الوهاب سليم في مشروع للنسيج لكن لم يلقى النجاح المنتظر, فقرر الانتقال لعالم الاستيراد و التصدير من خلال شركة "سليمكو" التي أسسها لهذا الغرض, ولم تدم هذه الشركة طويلا فبدا العمل بعدها كوكيل لعدة شركات عالمية في مختلف المجالات مثل شركات المقاولات و الكهرباء و غيرها ومن الطريف جدا ان صالح كان وكيلا لشركة المقاولات التي نفذت مشروع الصالة المغطاة بالنادي الزمالك
وفي أواخر حياته ساهم في تأسيس شركة "إيجي نت " المتخصصة في مجال الانترنت ولكنها توقفت عن العمل بعد فترة قليلة santa santa santa
avatar
snowwhite

عدد الرسائل : 113
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى